• ksa 04.53PM
  • uae 06.06PM
  • UK 02.02PM
  • usa 05.05AM
  • japan 10:00PM

الدورات التعليمية

إن تجارة الأسهم والعملات الأجنبية من خلال أسواق الفوركس وأيضًا تجارة المعادن وغيرها من صور التعاملات التداولية تعتبر من أهم صور التجارة العالمية، ونظرًا لأهمية هذا النوع من التجارة، فإن كثيرا من الشركات تقدم دورات تعليمية سواء لتدريب المبتدئين أو تدريب المختصين على استخدام الأسهم والتعامل مع العقود التداولية المختلفة كالعقود الفورية والعقود الآجلة وغيرها من أنواع العقود والتداولات في البورصة وعبر شبكات الإنترنت.

وعلى الرغم من وجود الكثير جدًا من الكتب التعليمية التي تتحدث عن كل أنواع التداول والتجارة العالمية في الفوركس وغيرها، إلا أنها لا تقدم للعملاء ما تقدمه الدورات التعليمية للعاملين في هذا المجال أو من يريدون العمل فيه في المستقبل، حيث إن هذه الدورات التعليمية يقدمها نخبة كبيرة من الخبراء الاقتصاديين، مما يتيح فرصة النقاش بين المتعلم في الدورة وبين هؤلاء الخبراء، وبذلك يستطيع المستثمر في هذه الدورة معالجة كل صور القصور لديه.

وتقدم الشركات الكثير من الدورات التعليمية في مجال التعاملات والتداولات في مجال الفوركس للعملاء الجدد أو المبتدئين من أجل حمايتهم من الخسائر التي ربما تلحقهم بسبب ضعف خبراتهم في التداولات وسوق العملات.

الدورات التدريبة التي يتم تقديمها تجعلنا الأفضل دائمًا

تسعى الشركات من خلال الدورات التعليمية التي تقدمها لعملائها إلى تطويرهم ورفع خبراتهم في مجال البورصة وتعاملات الفوركس، كما أن هذه الدورات التعليمية تقدم لكل العملاء حساب تداول شخصي، وتوفر لهم أدوات التداول عبر الفوركس، ويمكن أن تُقدّم هذه الدورات من خلال مقر الشركة، أو من خلال شبكة الإنترنت، وتختلف كل دورة عن الأخرى من حيث الفئة التي تتعامل معها، فإذا كانت تتعامل مع المبتدئين فإن الدورات ستكون تعليمية في المقام الأول، وإذا كانت تتعامل مع المتخصصين في هذا المجال فهي تهدف إلى رفع قدراتهم في التجارة على الفوركس، وجعلهم خبراء في مجال تداول العملات والسلع والمعادن ليس على الصعيد المحلي فقط، بل على الصعيد العالمي أيضًا، وتوفر لهم الخبرات الكافية التي تجعلهم قادرين على مواجهة كل الصعوبات في هذا المجال، من أجل تحقيق أعلى مستويات من الأرباح.

وتسعى الدورات التي يتم تقديمها أيضًا إلى تعليم العملاء التقويم الاقتصادي، وهذا الأمر من الأمور الهامة جدًا في مجال التداولات، وذلك لأنها تسبب في حركة كبيرة في مجال التسوق، مما يؤدي إلى حدوث الكثير من الخسائر في هذا المجال.

وكثير من هذه الدورات لا تنتهي بمجرد المادة العلمية المقدمة إلى العملاء، بل إنها تعمل على دعمهم حتى بعد انتهائها، وذلك عن طريق تقديم النصائح الكافية لهم، كأن تؤكد لك بعض المعلومات التي ستستعين بها في هذا المجال، أو تزيد لك هذه المعلومات إذا كان يعتريها بعض النقص أو تصحيح ما بها من أخطاء.

وتقدم الشركات دروات تعليمية في مجالات متعددة من مجالات التداول، والتي تلبي رغبات العملاء، خاصة للبريس اكشن أو السلوك السعري، وهذا السلوك يعد واحدًا من أحدث الوسائل العلمية المتبعة في مجال التحليل الفني المعتمد، أما البريس اكشن فهو يعني القدرة على التفكير في حالة صفاء ذهني شديد، بحيث تكون القرارات التي تم اتخاذها صحيحة إلى أبعد حد ممكن، وتقدم الشركات كذلك دورات تعليمية في فلسفة حركة السعر، والذي من خلاله يقوم المستثمر بفرض الكثير من الاحتمالات المتوقعة ومن ثم اختيار أفضل هذه الاحتمالات، إضافة إلى الكثير والكثير من الدورات المتعلقة بكافة مجالات التداول، وهي بذلك تعد رواد هذا المجال بلا منافس.